عاجلة

مالا تعرفة عن عيد النيروز 

كتبت /فيروز سلامة

النيروز هو اول يوم في السنه الزراعيه الجديده و قد اتت لفظه نيروز من كلمه قبطيه (ني..ياروز ) = الانهار و ذلك لأن ذاك الوقت من العام هو ميعاد اكتمال موسم فيضان النيل سبب الحياه في مصر …..
و لما دخل اليونانيين مصر اضافوا حرف السي للأعراب كعادتهم ( مثل انطوني و انطونيوس ) فأصبحت نيروس فظنها العرب نيروز الفارسيه ..
و الارتباط بالنيل ابدلوا الراء باللم فصارت نيلوس و منها انشق العرب لفظه النيل العربيه .. اما عن النيروز الفارسيه فتعني اليوم الجديد ( ني=جديد . روز = يوم)
و هو عيد الربيع عند الفرس و منه جاء الخلط من العرب ..
و هو ايضا عيد رأس السنه القبطيه اي اننا نودع عام 1730 و نستقبل عام 1731
للشهداء الابرار .. و عيد النيروز ليس احتفالا حديثا بل هو عيد و مناسبه مصريه ممتده في القدم تعود الي الاف من السنين ان اول من احتفل بذلك العيد هو العلامه المصري القديم ( توت الذي قسم السنه الي 12 شهر و جعل بدايه ايام فيضان النيل هو اول ايام السنه و من يومها دعوا الشهر الاول باسمه ( اي شهر توت ) … و كان المصريون عبر التاريخ يقيمون الاحتفالات و المهرجانات العظيمه احتفالا بهذه المناسبه و بعدها دخلت المسيحيه مصر استمر الاقباط في الاحتفال بالعيد حتي جاء عهد الملك دقلديانوس الذي اضطهد المسيحيين و قتل منهم الالاف و كان اخرهم هو البابا بطرس ال17 و قبل استشهاد البابا بطرس صلي الي الله طالبا ان يوقف الاضطهادات و العذابات التي يمر بها المؤمنون فاستجاب له الله في تلك الفتره التاريخيه الا ان الاستشهاد استمر بعد ذلك و لكن بدرجات اقل بكثير .. و منذ ذلك اليوم و نحن نحتفل في نفس العيد ( عيد النيروز ) بذكري الشهداء الابرار الذين قدموا حياتهم في سبيل ايمانهم بالملك
السماوي … و لما دخل العرب مصر استمر الاقباط في الحفاظ علي عاده الاحتفال برأس السنه القبطيه و كان العرب كلهم يشاركون المسيحيين تلك الاحتفالات حتي ان الدوله نفسها كانت تعتبر ذلك اليوم عيدا رسميا تمنح فيه المنح و الهبات و تجعله موسما عاما للبهجه و الفرح و السرور و لكن كنيستنا الامينه حافظت علي عادتها فلم تحول ذلك العيد الي مناسبه اجتماعيه عامه بل ما زلنا حتي يومنا هذا نحتفل به كمناسبه روحيه كنسيه نتذكر فيه اباءنا الشهداء الابرار و نتعلم من قصص ايمانهم ..
نقضي ليله العيد في الصلاه و التسبيح لنستمد قوه و طاقه روحيه نعيش بها عاما كاملا مقبلا ..
و اذا كنا نحتفل مع العالم كله بذكري راس السنه الميلاديه ( اول يناير ) فاحتفال رأس السنه القبطيه هو احتفال و عيد خاص جدا بنا نحن الاقباط …
ليتنا نعلم قيمه هؤلاء القديسين الذين وقفوا امام الظلم و العذاب من اجل محبتهم في الملك السماوي ليتنا نستشهد بهم في ايامنا هذه لكي نكون رمزا حقيقيا من رموز المسيحيه الطاهره ابائي القديسين ليتنا نكون مثلكم في جهادكم لكي نكون مستحقين الكلمه التي تقال علينا ….
….. لماذا نأكل البلح و الجوافه في عيد النيروز ….
البلح في لونه الاحمر يذكرنا بدم الشهداء الذي سفك حبا في فاديهم و في حلاوته يذكرنا بحلاوه الايمان و في صلابه باطنه ( النواه ) نتذكر صلابه الشهداء
و تمسكهم بايمانهم الي النفس الاخير لأنك لا تقدر ان تكسر قلب النواه …

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*