عاجلة

صناعة السلام

مستشار حمدى نوارة

نحن الان بحاجة الي ثقافة تصنع السلام وتدعو الي التآخي والمحبة ولم الشمل العربي وفتح قنوات تواصل واعادة الوعي وضرورة العمل علي اظهار قيمة الانسان و التراحم والمحبة والتعايش بين الشعوب وخاصة ان الحروب وما نتج عنها من اثار وانعكاسات سلبية انهكت الشعوب كيف يمكن العمل علي تجسيد هذه الثقافة في مجتمعاتنا العربية ؟! لكي نقضي على العنف ولكي نبني نهضة جديرة بنا يجب علينا ان نتعاون في بناء مجتمع يحترم قيم الحوار ومبدأ الرأي ورأي الآخر، ومؤسسات قادرة على احتواء الخلافات وقطع دابر الفتن قبل ان تأتي على الأخضر واليابس. ان التنمية والازدهار في أي مجتمع من مجتمعات العالم لا يتحقق دون أن يكون هناك نوع من الاستقرار و ان تترسخ ثقافة الحوار وروح التسامح والتنوع في نفوس هذا المجتمع.لذلك من الضروري ان نبدأ في ارساء قواعد اخلاقية جديدة في مجتمعنا تقوم على الإحترام المتبادل وحل الخلافات عبر آليات الحوار والتفاهم.وتعزيز ثقافة التسامح والسلم والسلام .. ولما للمجلس العربي الافريقي الدولي للعلاقات الدبلوماسية وحقوق الانسان من اهمية في نشر وترسيخ ثقافة السلام والتعايش السلمي من حيث إيمانها الدائم بأن السلام هو اصل مفاهيم حقوق الإنسان وتنمية المجتمع للشعوب فبدون سلام لا توجد حياه ولذلك حرصت المؤسسة على تنفيذ أنشطتها المحليه والدولية في تعزيز هذه المفاهيم ودورها في المصالحة وفض النزاعات. ولذلك تعلن المؤسسة عن من يرغب الانضمام لعضوية المجلس العربي الافريقي الدولي للعلاقات الدبلوماسية وحقوق الإنسان ويكون مستشار للعلاقات الدبلوماسية وحقوق الإنسان وسفيرا للسلام بين الشعوب بأن يسجل اسمه في الدبلومه الاحترافية التى ستنعقد فى يوم ٢٠١٩/٦/١٥ والمشاركة بالمؤتمر الدولي للعلاقات الدبلوماسية في الصداقه والسلام بين الشعوب العربية والإفريقية والتسجيل والتواصل ٠١٠١٢٧٧٢٥٠٠

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*