عاجلة

جحافل الأشاعات

 بقلم …. جمال حلمي

جحافل الأشاعات كما الحمل الوديع

تراهم العينين كما الملائكة أدبا وخلقا

وقلبا من يراع …………

تمرسوا على الخداع والخديعة وفن

وأبتكار المواضيع ……….

كم خلقوا جوا غير مستقرا يسودة التذرع

الذريع …..

ونحن أقرب للأستقرار من اي وقت مضى

كالقطار السريع ……..

جحافل الأشاعات والفتن لاضمير لهم

ولادين قلبهم جد مخلوع ……

هم طائفة من الناس يكرهون أنفسهم

ويميلون كل الميل

لأقاويل كاذبة لاتثمن ولاتغن

من جوع …

كم اشاعوا بهتانا وزورا فى أوطانهم كلم

ممقوتا شنيع ……………………

كلم غير مستساغ عقلا ولايمت للصدق ابدا

بل هو عار وخليع ………………………..

نحن ندعوا للسلام دوما … لتقارب

الشعوب بعضهم بعضا ونزع فتيل

الصراع ..

لكن جحافل الأشاعات والفتن يدعون في

الخفاء للتذرع حقا امرهم فظيع ……….

لقد خاض العالم العربي حروبا داريه .

ماجمع منها سوى تمزيق الصف والالم

والخراب وأيام وسنين الضياع ……

اين هم الجحافل الأن ؟

واين اصحاب الهتافات والأصوات

العالية ؟

حقا هم جرزان في خندق ممنوع ……

يخرجون علينا منه كل حين وآن بإشاعة

تخلق وقيعة هنا وهناك للهلع والترويع …..

دع للسلام دائما وابدا في ربوع الأرض

وأطرافها بصوت عال مسموع ………

دع للسلام نكاية في هؤلاء كي يلتزموا

الصمت والأدب داخل ثكناتهم …..دع على

الشيوع ….

دع لتوحيد الكلمة والصف فهو عين

الصواب وحلم الجميع …

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*