عاجلة

هتلر هل هو الغازى الظالم ام صاحب القلب الطيب

د / زيزى حمدى

هذا الرجل اللطيف الذي يجلس مع طفلة صغيرة ربما لم يكن مجرما كما أخبرونا … ربما كان بطلا يدافع عن قضية . لا أحد يدري فعندما ترى مثلا ما حدث من تزوير وتدليس لتاريخ الجزائر ودول اخرى هنا يمكنك أن تتوقع كل شيء.. ففي النهاية التاريخ لا يكتبه إلا المنتصرون .. أدولف كان يكره التدخين … لم يستعمر دولة إفريقة ضعيفة .كإنسان كان طيب للغاية على حسب من يعرفوه بغض النظر عن تعامله كقائد فاز بإنتخابات نزيهة و كان يستهدف أكبر القوى الأوروبية الظالمة ..وأول من ادرك الخطر الصهيوني . اوليس كل هذا يجعلك تؤمن ان التاريخ ظلم هذا الرجل.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*