عاجلة

اخر توقيع

كتب : ياسر دومه

تتثاقل حركة أنفاسه ينظر إلى الموجودات حوله كأنها عالم غريب لا يعرفه تتداخل الألوان يتصبب جبينه عرق فى الجو البارد يفتح ازرار قميصه تأخذه قدميه إلى أصحاب القمصان البيضاء يطلب منه الطبيب أن يتمدد أمامه يفعل بدون أن ينطق كأنه فى حلم وسيتقيظ قريبا يفحصه الطبيب و يراقب ردة فعل وجه الطبيب ينتقع لونه للحظات وتعود إليه ابتسامة الهدوء ويطلب منه أرتداء ملابسه يخبره أنى اعرفك أنك الأديب المشهور و اشتريت كتابك الآخير بناء على طلب ابنتى فهل توقع لى فى الكتاب يرد الرجل بهدوء قل لى أولا ما بي يتمتم الطبيب بكلمات همس ثم يستجمع قواه قائلا حالتك ليست سهله ولكن الطب فيقاطعه الرجل ماذا يتبقى لى من عمر فى تقديرك الطبي يرد الطبيب شهور معدودة لكن الأمل يقاطعه الرجل اجلب لى الكتاب لاوقعه لابنتك يأتى الطبيب بالكتاب من درج مكتبه يوقعه بابتسامة مع توتر الطبيب ويضع يده على كتف الطبيب هل تريد منى شئ آخر بعد توقيعى الذى ربما لا اكتب بعده يرد الطبيب اريد صورة معك أن وافقت يرد الرجل مع كل سرور وتبلغ سلامى لابنتك . تمر أيام قليلة ويعود الرجل لنفس المكان يجد طبيب آخر فيقول له الرجل بعد الفحص أعلم انها شهور معدودة واودع الدنيا التى اتعبتنى يلتفت اليه الطبيب قائلا لا ظهر علاج جديد واصبح الامر اسهل تنفرج اسارير الرجل متسائلا اين طبيب الاسبوع الماضى تقصد زميلى رحمة الله عليه فارق الحياة فى ازمة قلبيه تقريبا فى نفس يوم الذى فحصك فيه يبتسم الرجل ابتسامة الدهشة قائلا انه كان آخر توقيع يراه

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*