عاجلة

تعبير عن حقوق الإنسان

كتبت/شيماء إبراهيم

يمكننا تعريف حقوق الإنسان بأنها: الحقوق المتأصلة في طبيعتنا، بحيث لا يمكننا كبشر العيش بدونها؛ فهي تتيح لنا أن نطور من أنفسنا، وأن نستخدم مختلف صفاتنا، ومواهبنا، وذكائنا، ووعينا على النحو الأمثل، كما أنّها تلبي احتياجاتنا الروحية، والمادية، وغيرها من الاحتياجات. وتستند حقوق الإنسان بشكل أساسي إلى طلب الإنسان لحياة كريمة.
فهي تقدم له الحماية، والكرامة، والاحترام، وتحقيق القيمة الذاتية..

و تتعدد أنواع حقوق الإنسان، بحيث يكون التنوع مصدر ثراء لها، ويتم هذا التنوع وفق عدة معايير، من أهمها، الحقوق الأساسية: وهي الحقوق التي تتعلق بمقوِمات شخصية الإنسان، والتي تكون ضرورية لحياته، و ثابتةً لكل إنسان، وهي بذلك تعتبر تطبيقاً للقواعد في المجتمع الإنساني، والدُّول التي تُهمل هذه الحقوق تكون دولاً استبدادية ووفق ما ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، مبدأ عدم التمييز المبني على الجنس، أو اللون، أو الدين، أو الأَصل، والحقوق الأساسية أيضا هي التي حرصت الاتفاقيات، والإعلانات الدولية على منع المساس بها بأيّ حال من الأحوال، ويعتبر المساس بهذه الحقوق، وانتهاكها، بمثابة جرم دولي، كالفصل العنصري، وهذه الانتهاكات، والشكاوى المتعلقة بها، تحتل مكانة مهمة في قواعد الحماية الدولية، ولجان حقوق الإنسان.

ولكل فرد منا حقوق مدنيه وهي الحقوق الضرورية لكلّ فرد باعتباره جزءاً مهماً من المجتمع الذي يعيش فيه، وتتميز هذه الحقوق بالطابع السلبي بشكل عام .
و واجب على كل دولة عدم المساس بالمجال الحيوي للإنسان، وحمايته من الناحية القانونية. ومن هذه الحقوق: حق الإنسان في الحياة، وحقه في سلامة شخصه، وحقه في التنقل من مكان إلى آخر، والحق في حرمة المسكن، والمراسلات، وعدم التدخل فيها.

كما لكل فرد حقوق سياسية، أو دستورية، وهي الحقوق التي يقرها أحد فروع القانون العام، وخاصة القانون الإداريّ، والقانون الدستوري، وهذه الحقوق تسمح للأفراد بالمساهمة في تكوين إرادة جماعيّة، كالانتخاب في المجلس النيابي، والترشح له، أو الاشتراك في إدارة الشؤون العامّة في الدولة، وتَولي الوظائف، والمناصب العامة، والحق في تكوين النقابات، والمشاركة فيها، والحق في التمتع بجنسية ما.

وايضا حقوق اقتصادية، واجتماعية، وثقافية،وهي الحقوق التي يتوجب على كل دولة التدخل الإيجابي فيها، من أجل حمايتها، وكفالتها، ويتم تنفيذها بصورة تدريجية، ومن هذه الحقوق: الحقّ في العمل، والحقّ في الضمان والتأمين الاجتماعي، والحقّ في التمتع بمستوى عالي من الصحّة البدنية، والعقلية، والحق في التعليم ..

ولهذا تأسس المجلس العربي الافريقي الدولي للعلاقات الدبلوماسية وحقوق الانسان ليكون مصدر لتوطيد العلاقات و ترسيخ ثقافة السلام والتعايش السلمي و الإيمان الدائم به ، و حفظ حقوق الفرد المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية ،ومساعدتة بكل الطرق ، وفتح منافذ للوظائف العليا والمناصب المرموقة…

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*