عاجلة

الأسد _والأرانب


كتب وجيه الطوريني


الأسد والأرانب قصه حقيقيه من أرض الواقع لما فيها من وقائع تحكي بطولات وملاحم كاذبه لاتتصف بالحنكه الرهيبه ولا الفكر الراقي والجيد من أداره دوله كانت بقديم الزمان تسمي بدوله فارس (أي الدوله الفارسيه )التي استطاعت بقديم الزمان غزو بعض البلاد لإنشاء دوله فارس التي كانوا يحلمون بها ولاكن هيهات هيهات سرعان ماتحطمت.بمصر وأصبحت مقبره لهم بأرض الأمن والأمان ببساله ابناء شعبها العظيم وتوحيد العرب أنفسهم للدفاع عن الإسلام والعروبة واندثرت الامبراطورية الفارسيه علي أرض السلام (مصر ) وحتي الحين يراود القائمين علي دوله إيران بتوسع وغزو البلاد المجاورة وتغير الهويه العربيه لبعض الدول المجاورة لها باستخدام دروع بشريه تكون خاضعة لها باستخدام التابع وتغير الفكر واستغلال الفقر الرهيب في بعض الدول انتمائهم لدوله إيران علي أنها هيه الوحيده بالعالم التي تدافع عن الإسلام والعروبة باستخدام دروع بشريه تكون حاضره بإستخدام شعارات مزيفه والدعوه والشعارات الرنانه التي تتسم بالخداع والتزيف.وهي (الموت لاسرائيل _الموت لأمريكا )وتعالت الهتافات الرنانه التي استطاعت أن يلتف حولها بعض العقول المغيبه فكريا والمصاحبه للغه الجسد من قديم الزمان رغم الثورات التي اشتعلت بها الا انها استطاعت أن تستخدم قواتها الغاشمه من الحرس الثوري الخاضع للمرشد (إيه الله الخميني )إخماد الثورات التي اشتعلت بها من شعبها العظيم لما أصابه من فقروعدم رعايه كامله وتدخلها ببعض أمور الدول المجاوره بحجه الربيع العربي ببعض الدول العربيه لاضعافها والتحكم في مقدراتها ونهب ثرواتها بغرض السيطره عليها وزرع دروع بشريه لها بدول الخليج والحوثيون باليمن والعراق ولبنان (حزب ألله ) وحماس بفلسطين واستطاعوا تزويدهم بالأموال والمعدات التي تعطيهم القدره لاستخدامهم لقيامهم كادروع بشريه تكون حاضره لاستخدامهم كاقواعد عسكريه للحرب بالوكاله عن إيران في أي وقت وبأي زمان تحدده ولاكن تأتي الرياح بعاصفة فكر واعي حكيم قاريء الأفكار المدبره من ترابط بعض العملاء الحاقدين والكارهين لاوطانهم من الداخل وبعض دول الخارج الكارهين والحاقدين علي الدول العربيه والسيطره علي خيرات بلادهم وبين رؤيه أبناء الوطن الشرفاء والمحبين والمدافعين عن اوطانهم فشتان ممن لايدركون قيمه الوطن وممن يدرك قيمه وطنه فمنز قديم الزمان تستخدم دوله فارس الشعارات الرنانه والبراقه ذات الصوت العالي المطعم بالحقد والكراهيه لاسرائيل ولا امريكاوكانهم لايحقدون علينا نحن العرب وهم واهمون ولايدركون اويدركون اننا نحن العرب نجيد قراءه وتجويد افكارهم لما يضمرون للمسلمون العرب مما بصدورهم.فلما لاوحتي الحين لم نري مقزوف أطلق من بندقية حتي.ولومقذوف من بندقيه صائد حمام نحوتحرير بيت.المقدس او تحرير فلسطين فماهي الاشعارات تتلاعب بها علي عقول شعبها وشعوب التابعين لها مثل حماس وحزب الله والحوثيون والشيعه بالعراق ولكل من يساعدها ويساندها فما الغريب والمستغرب من شعوب تتحدث بشعارات للاستخدام المحلي لحمايه ماء الوجه فما كان متوقعا هو الدمار والهلاك لاسرائيل ولامريكا والكذب والخوف من المواجهة الحقيقيه مع الأسود حتي أدركت قيمتها بأنها دوله تشبه باعوضه ليس لها قيمه ولا وزن فأين حماس والشعارات الرنانه الكاذبه الم تكن للقياده بحماس التوجه الي القدس أميز من تسريب مقاتليها وتصويب رصاصها لأبناء الشعب المصري وأبناؤه الشرفاء ام بأمر الرعب والخوف من إسرائيل وتابع إيران ام العلاقات الوثيقه المترابطة مع قطر وإيران وإسرائيل وحزب الله والحوثيون والشيعه بالعراق. ..اين شعارتكم ماهي الاسوي أكاذيب وخوف من مخالب الأسود والدليل .
حين تكشر إسرائيل عن انيابها تصير حماس بمخابيء وتتبخر وتنصهر
تتوعد إيران بالهلاك والموت لأمريكا واسرائيل وتصير مثل أرانب السراديب
كا حزب الله شعار بتدمير دميه علي جبال وصخور
كا حوثيون يحرقون ينهبون ويقتلون
تطلق الصواريخ وتسقطها أمطار أم ارعبتها مخالب الأسود
ما هي الا ألاعيب وتغييب للعقول .
دموع التماسيح تسري بين الرموش والجفون أهلكت قوم وغيبت عقول ودمرت شعوب
افيقوا ياعرب واتحدوا ووحدو ا وكونوا الجيوش ودق النقا
والطبول تصعد جيوش العرب كاحصي الجبال وصلابه الصخور كاجمر بركان يصهر كل حاقد وحاسود ليعلم بلادفارس وعثمانيون بحقدقلبوبكم وكرهكم الدفين تتوحدالعرب وعلي ابواب اسوارها مقابر فهل انتم اليها مبصرون ان العرب عرب نعم أقوياء حين يتحدون بفضل الله لايهزمون ولايخشون الثعالب ولاالاسود
حمي الله وطني حمي آلله جيشي حمي الله شعبي وأبناؤه الشرفاء. ..
وجيه الطوريني

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*