“هو الاستاذ صدام لقى شغل”

د /زيزى حمدى


كلمة صاحب مطعم مصرى كلما تذكرها الرئيس الراحل صدام حسين انفجر ضاحكاً
ففي عام 1960 ذهب الشاب “صدام حسين” إلى مصر
لإكمال دراسته التي تركها قبل انضمامه لحزب البعث العراقى
فإلتحق بكلية الحقوق جامعة القاهرة كما اختار حي الدقي للإقامة فيه
ثم اعتاد على الذهاب إلى مطعم مشويات في حي الدقي لتناول الطعام فيه
وكان طلبه المفضل هو ساندويتشات الإسكالوب والروز بيف
أوقات كثيرة لم يكن “صدام” يملك ثمن الساندوتشات
وكان يخجل من الذهاب الى المطعم وتناول الطعام فيه
الأمر الذي اضطره للذهاب إلى المقهى وإرسال أحد العاملين فيه لصاحب المطعم مع إبلاغه أن الساندوتشات للطالب العراقي صدام حسين
وأنه سوف يسدد ثمنها عندما تأتيه أموال
صدام كان يسدد ديونه ولكن متأخرا جدا
وبعد شهور طويلة ومع ذلك لم يتوقف صاحب المطعم عن إرسال الساندوتشات المفضلة له عندما يطلبها صدام منه
الموقف الذي أثار ضحك الرئيس صدام حسين وجعله يروي هذا الموقف الضاحك لكل مسؤوليه
كان عقب توليه رئاسة العراق
أرسل مع مندوب له لصاحب هذا المطعم المصرى مبلغا من المال قدره 10 آلاف دولار عوضا له عن ديون قديمة مستحقة عليه
وعندما قال المندوب الرئاسى لصاحب المطعم المصرى :
صدام_حسين الرئيس العراقي أرسل لك هذا المبلغ عوضا له عن ديونه السابقه
فرد عليه صاحب المطعم وقال :
هو الأستاذ صدام لقي شغل ؟
وأصبحت كلمة الرئيس صدام المشهورة :
إن إللى يغلط فى المصرى كأنه غلط فى صدام شخصياً
الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته 💔


عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*