عاجلة

معلومه وفنان

د / زيزى حمدى

الفنان الكبير صاحب الرزانة و الشخصية الصعبة التي اداها بجدارة في جميع افلامه . سراج منير. شقيق المخرج الكبير ” فطين عبد الوهاب ” . ولد في 15 يوليو 1904 و توفي في 13 سبتمبر 1957.

ولد سراج منير عبد الوهاب، وهذا اسمه الحقيقي، في القاهرة، وبالتحديد في باب الخلق، ووالده هو عبد الوهاب بيك حسن وكان مديرا للتعليم في المعارف، ومن أخوته المخرجان السينمائيان حسن وفطين عبد الوهاب.

درس سراج منير في المدرسة الخديوية، وكان عضواً في فريق التمثيل في المدرسة، وقد بدأت عنده هواية التمثيل بعد حادثة طريفة حدثت له عام 1922، فقد دعاه بعض أصدقائه إلى سهرة في منزل أحد الزملاء، وحينما وصل إلى المنزل المقصود، فوجئ سراج منير بأن السهرة عبارة عن مسرح نصب في حوش المنزل والحاضرون يشتركون في تمثيل إحدى المسرحيات، وكان سراج منير هو المتفرج الوحيد. وقد تركت هذه الحادثة أثراً في نفسه حيث ولدت في داخله هواية التمثيل، وبالتالي أصبح عضواً في فريق التمثيل بالمدرسة، واستمر كذلك حتى أنهى دراسته الثانوية وسافر إلى ألمانيا لدراسة الطب .

خاض سراج منير معترك الحياة السينمائية ممثلاً ومنتجاً، وقدم مايقارب المائة فيلم سينمائي، قام ببطولة 18 منها، أما فيلمه “عنتر ولبلب” عام 1945 حيث أن شهرته في هذا الفيلم قد جعلت لشخصيته في الحياة توازناً اجتماعيا يتناسب مع وسطه الاجتماعي.

انضم لفرقة الريحاني، وأصبح منذ اليوم الأول من نجومها، وكان نداً للكوميدي الكبير نجيب الريحاني، وعندما مات الريحاني استطاع سراج منير أن يسد بعض الفراغ الذي تركه هذا الكوميدي العظيم في فرقته، وأن يسير بهذه الفرقة إلى طريق النجاح بعدما تعرضت لانصراف الناس عنها.

وكان هدفه أن يكون منتجاً مثالياً يرقى بصناعة السينما. فقد اختار قصة فيلم “حكم قراقوش” عام 1953، والذي تكلف إنتاجه 40 ألفاً من الجنيهات، بينما إيراداته لم تتجاوز ال 10 آلاف، مما اضطر سراج منير من أن يرهن الفيلا التي بناها لتكون عش الزوجية مع زوجته الفنانة ميمي شكيب (التي عاش معها حياة زوجية استمرت 17 عاماً) وقد كانت هذه الخسارة أو الصدمة عنيفة أصابته بالذبحة الصدرية وهو في تمام عافيته

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*