عاجلة

{{{{{شاعر الأنثى}}}}}بعنوان{{نهاية افتراضية}}

كتب هذه الكلمات

{{{{{علي سليمان}}}}}


هي شخصية عفوية وكمالية
لم تكن أبدا” فتاة سطحية
حاضرة في قلبي وعقلي سوية
عرفتها عن طريق الشبكة العنكبوتية
هي ربما حبيبة قلبي المستقبلية
جذبتني لها صفحتها الخصوصية
قد كانت أفكارها جميعها ثورية
تظاهرت بأنني مثلها فتاة عفوية
نلت صداقتها ومحبة قلبها بروية
قررت أن أصارحها أنني لست صبية
وبأني شاب وهي ببحري حورية
أحببتها ودخلت قلبي تلك الشقية
لقد كانت هي حبيبتي الأسطورية
ذات مرة أرسلت لها رسائل قوية
لكنها لم ترد أبدا” حبيبتي صفية
ارتعدت فرائسي عليها بروحانية
فردت وقالت أنها مريضة بجدية
مرض عضال يحتاج علاجات كيميائية
سافرت إليها بالسرعة الضرورية
لكنها توفيت بعد فترة حبيبتي الأزلية
حزنت شديد الحزن عليها وصرخت بوحشية
أصبت بعدها بمرض القلب وتبعتها عشية
لقد كانت نهاية قصتنا نهاية افتراضية

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*