عاجلة

صفقة القرن وقتل سليماني العن من بعض


“كتب/عبدالله صالح الحاج-اليمن🇾🇪

(جنت على نفسها براقش)
هذا المثل من الأمثال العربية القديمة ومازال يتداوله العرب حتى اللحظة حيث يضرب هذا المثل لمن يعمل عملاً يرجع ضرره عليه.
وهذا ما عمله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلانه عن صفقة القرن وقتله لسليماني.

يا ترى ماذا تعني صفقة القرن؟
صفقة القرن هي مقترح وخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامپ للسلام ولحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي .

تهدف الصفقة بشكل جوهري ورئيسي إلى توطين الفلسطينيين في وطن بديل، خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقد نشرت شبكة الدرر الشامية ما جاء في إعلان صفقة القرن حيث
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الثلاثاء، تفاصيل أولية لـ”صفقة القرن” ومصير القدس، والمكتساب التي سيمنحها للفلسطينيين في حال موافقتهم.

جاء حديث “ترامب” في مؤتمر صحفي من “البيت الأبيض” بحضور رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وبحضور سفراء سلطنة عمان والإمارات والبحرين بواشنطن

وقال الرئيس الأمريكي: إن “اليوم هو فرصة تاريخية للفلسطينيين لإعلان دولتهم بعد 70 عامًا من الصراع”، معتبرًا أن “خطته لـ”السلام قد تكون آخر فرصة للفلسطينيين”.

وأضاف “ترامب”: أن “القدس عاصمة غير مجزّأة أو مقسمة لإسرائيل، ولكن هذا ليس بالأمر الكبير لأننا فعلًا حققنا ذلك لهم، وسيبقى الأمر كذلك، وستعترف واشنطن بسيادة إسرائيل على الأراضي التي توفرها الرؤية لتكون جزءًا من دولة إسرائيل”.

وتابع: “خطة السلام التي اقترحها هي الأكثر تفصيلًا على الإطلاق، واليوم اتخذت إسرائيل خطوة عملاقة نحو السلام، سنجلب للشرق الأوسط فجرًا جديدًا”؛ موجهًا الشكر لكل من “عمان والبحرين والإمارات للعمل الذي قاموا به وإرسال سفرائهم ليكونوا معنا اليوم”.

واستطرد “ترامب”: “المرحلة الانتقالية المقترحة لحل الدولتين لن تمثل خطورة كبيرة على دولة إسرائيل بأي شكل من الأشكال، ولن نسمح بالعودة إلى أيام سفك الدماء والمتفجرات والهجوم على الملاهي، السلام يتطلب الحلول الوسط والتنازلات لكننا لن نطالب إسرائيل أبدًا أن تتنازل عن أمنها”.

وأكمل بقوله: “قدمت الكثير لإسرائيل مثل الاعتراف بالقدس عاصمة لها، واعترفت بمرتفعات الجولان، إلا أن الأهم من كل ذلك هو الخروج من الاتفاق النووي الفظيع مع إيران، والصفقة فرصة عظيمة وتاريخية للفلسطينيين، لتحقيق دولة مستقلة خاصة بهم، بعد 70 عامًا من تقدم بسيط، وقد تكون هذه آخر فرصة يحظون بها”.

ومضى “ترامب” بقوله: “الشعب الفلسطيني أصبح لا يثق بعد سنوات من الوعود التي لم يوف بها، وتعرضوا لاختبارات كثيرة، وعلينا أن نتخلص من الأساليب الفاشلة للأمس، الخطة ستضاعف الأراضي الفلسطينية وتمنح الفلسطينيين عاصمة في القدس الشرقية، وستفتتح الولايات المتحدة سفارة لها هناك”.

وختم الرئيس الأمريكي، بأن “إسرائيل ستعمل عن كثب مع ملك الأردن للتأكد من الوضع القائم حاليًّا فيما يتعلق بالأماكن المقدسة والسماح للمسلمين بممارسة شعائرهم في المسجد الأقصى، الخطة تقدم استثمارات تجارية كبيرة تقدر بخمسين مليار دولار في الدولة الفلسطينية الجديدة، والكثير من الدول تريد المشاركة في هذا الأمر”.

صفقة القرن يظن الرئيسصفقة القرن وقتل سليماني العن من بعض الأمريكي ترامب بهذه الخطة التي وضعها وأعلن عنها انه بمقدوره سيحقق السلام وينهي الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأهم فيما يتصوره صفقة القرن ستشعل الحرب على إسرائيل وامريكا من جميع الجهات.

صفقة القرن ماهي إلا دعاية انتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لكسب شعبية وتأييد اليهود ودعمهم له في الانتخابات القادمة.

كما أن الإعلان عن صفقة القرن من قبل الرئيس الأمريكي في هذا التوقيت بالذات السابق لاوانه يأتي لتحويل الانظار وشغل الرأي العام والشارع الأمريكي بصفقة القرن بدلآ عن توجيه الانظار وتحويلها إلى ما منيت به الولايات المتحدة الأمريكي من خسائر بالارواح والمعدات من سلاح وعتاد يمثل خسارة كبيرة بعد تلقيها لصفعتين افقتدتها صوابها.

الصفعة الأولى ضربة عين الأسد والتي كانت ضربة موجهة من إيران ردآ وانتقام لمقتل سليماني ولقد كانت الضربة
ساحقة للقاعدتين الأمريكيتين بعين الأسد بالعراق وكانت الخسائر كبيرة وخصوصآ في الأرواح ولم يستطع الرئيس الأمريكي حتى اللحظة الإفصاح عنها واعلان الحقيقة ولم يجرؤ اخبار أهالي وأسر الجنود الامريكيين عن مصير الجنود والصف والضباط المتواجدين بالقاعدتين.

الصفعة الثانية وهي إسقاط الطائرة الأمريكية في أفغانستان والتي راح ضحيتها 83ضابطآ من كبار ضباط الاستخبارات الأمريكية.

من بعد استهداف وقتل سليماني من امريكا صارت اللعنات الإيرانية تلاحق أمريكا وكل يوم وهي تلاقي صفعة واحدة تلو الأخرى فكيف يا ترى ستلاحقها اللعنات وخصوصآ من بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لصفقة القرن هنا سينطبق المثل العربي الشهير من القدم وحتى اللحظة جنت على نفسها براقش(اسم كلبة) ودونالد ترامب جنى على نفسه بقتله لسليماني وبإعلانه لصفقة القرن وسيلاقي مصيره المحتوم عما قريب ان شاء الله لكل ظالم نهاية.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*