رسالة حب وتقدير واعتزاز وفخر للقوات المسلحة المصرية

بقلم الصحفي بركات محمود المصري

هذه الصورة هي لفرق قوات الحرب الكيمائية التابعة للقوات المسلحة المصرية يعقمون المدارس والجامعات
والجهات الحكومية والمؤسسات الخدمية دون إغلاقها حتي لا تتعطل مصالح الناس لمواجهة خطر فيروس كورونا الذي يهدد العالم بأسره ..بعد تعليق الدراسة لمدة أسبوعين في المدارس والجامعات
ها هو جيش مصر العظيم يثبت للعالم أجمع أنه من الشعب والشعب منه يثبت لكل الاصوات الخبيثة في القنوات الإخوانية وغيرها أنه جيش لا يقتل شعبه كما يقولون
ها هو جيش مصر العظيم نراه في كل الأزمات عند ظهور جشع التجار ينزل بسلع رخيصة عند امتلاء الشوارع بمياه الأمطار ينزل عند كل أزمة نراه كالأسد
جيش ليس مهمته تأمين الحدود فقط ومحاربة الإرهابيين بل تأمين الشعب داخليا و خارجيا جيش يشارك في كل شئ في بلده جيش يحمي ولا يقتل
تحية اعزاز وتقدير لخيرة جنود الارض تحية حب وفخر لأعظم جيوش العالم
وحمانا الله والعالم أجمع من فيروس كورونا وكل الأمراض ..وعلينا أن نأخذ حظرنا منه ولا نقلل من خطره ونبتعد عن الأماكن المزدحمة ونهتم بأنفسنا جيدا من حيث النظافة في كل شىء وعدم التواجد في الأماكن التي ليست فيها تهوية وعدم التلامس والبعد عن كل ما حرمه الله عز وجل وقبل كل ذلك علينا أن نعود الي منهج الله الصحيح فهو القادر وحده أن يذهب عنا هذا الوباء ..ربما كان هذا الوباء هو جند من جنود الله التي لا نعلمها ليذكر الغافلين والبعيدين عن الله والذين غرتهم الحياة الدنيا

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*