‎درأ المفسدة مقدم علي جلب المنفعة . وشهادة حق في حق بلدي

بقلمي /بركات محمود المصري

.هذه قاعدة فقهية في الاسلام لا ينظر إليها الآن كل من يهاجم قرار شيخ الأزهر بغلق المسجد الأزهر وقرار وزير الأوقاف بمنع الصلاة في المساجد وايضا منع القداس في الكنائس وغلقها لمدة أسبوعين منعا للتجمعات وأنا أري أن هذه الخطوة جاءت متأخرة ولكنها جاءت وعلينا تنفيذها وعلي الشعب الالتزام ومنع التجمعات لأننا في مرحلة حرب مع عدو خفي يحصد الأرواح . أنني أتعجب من كل الأصوات الإخوانية والسلفية داخل مصر وخارجها رغم أن الدول التي يتحدثون منها اول دول أغلقت المساجد ومنها تركيا ..حتي المملكه السعوديه أغلقت المسجد الحرام ..لكن عندما تفعل ذلك مصر تهاجم .. وانا مع منع الاحتفال بمولد السيدة زينب رضي الله عنها يوم الثلاثاء القادم ..الذي تتوافد عليه وفود من كل المحافظات ..ولا نعلم من يحمل الفيروس ولمن سينقله ؟؟ الي الذين يهاجمون مصر وقرارات الدولة دعونا وشأننا .نحن لا نفعل شيئا غريبا .كل العالم يفعله من أجل الحفاظ علي ارواح شعوبها وعلي الشعب كله أن يكون لديه الوعي الكامل بخطورة هذه المرحلة ولا يستهين بها حفاظا علي نفسه وأولاده وبلده ويلتزم بما يلتزم به كل الناس في كل العالم .. ويكفي أن دولا كبري استسلمت للفيروس ..بعد انتشاره ولكن مصر الحمد لله تعتبر من اقل الدول إصابة بالفيروس (٢٩٤)حالة حتي كتابة هذه السطور و١٠وفيات معظمهم من الأجانب أو المصريين القادمين من الخارج .. يكفي أن مصر أول دولة أحضرت أبناءها من الصين بمجرد ظهور الفيروس يكفي أن مصر أحضرت ١٧٠٠طالب مصري من السودان أول أمس عن طريق الطريق البري يكفي أن مصر بها شعب يقف مع بعضه البعض ويقدم العون والمساعدة ومبادرات كثيرة لمساعدة غير القادرين أو من يكسب قوت يومه يوما بيوم منذ أن بدأت مبادرة التزم بيتك منذ أيام يكفي أن مصر لم ترفع الاسعار حتي الآن رغم تعطيل السياحة ووقف العمل في قناة السويس ووقف الطيران أقول للأصوات التي تدعي الإسلام زورا اقرأوا التاريخ جيدا ستعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم منع الخروج الي المساجد عندما نزلت الأمطار بغزارة وفي عهد سيدنا عمر بن الخطاب ظهر وباء منع الناس م…

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*