أمل وتفاؤل مع الأخذ بالأسباب

بقلمي/بركات محمود المصري

والله العظيم عندي أمل وتفاؤل غريب أن الغمة ستنزاح قريبا جدا .. اقولها من قلبي الله يعين الرئيس السيسي ومن يعتبرني أطبل هو حر في رأيه .الرجل شهادة حق يحمل حملا ثقيلا ويدير الأزمة بحكمة يحسد عليها .. والجيش حماه الله يفعل كل ما في وسعه والشرطة ووزارة الصحة رغم أني كنت أختلف مع وزارة الصحة كثيرا في بعض الأحيان .. والشعب المصري الراقي الذي أعتبره البطل الحقيقي في كل أزمة يظهر معدنه النقي في عشق بلده وجيش بلده وأكون في قمة سعادتي عندما أري تعليقات اصدقائى علي صفحتي أو في الجروبات عندما اكتب عن بلدي وجيش بلدي حتي إخوتنا العرب عاشقي مصر . الشعب المصري ..شعب واعي ..لا يبخل ولو بكلمة ليوعي بها غيره .. إلا من قلة قليلة لا تلتزم بالتعليمات الوقائية أو الإجراءات التي اتخذتها الدولة ..وفي رأيي قرارات الأمس الخاصة بحظر التجوال بما فيها المواصلات العامة والخاصة وغلق المحال والمقاهي وأماكن الترفيه ومراكز الشباب والأندية ومراكز التجمعات من الساعه الخامسة مساءا وغلق تام يومي الجمعه والسبت ماعدا الصيدليات والسوبر ماركت ومخابز العيش والمستشفيات والتي تطبق من اليوم كان لابد منها ..ومن يخالف ذلك أو يتواجد في الشارع بعد السابعه مساءا إلا لعذر أو سبب قهري غرامة ٤الاف جنيه وعقوبة تصل إلي الحبس حتي ننتهي من هذا الكابوس ..
علينا أن نصبر ونتحمل مثلما فعلت الصين أوقفت كل وسائل المواصلات وأغلقت علي نفسها وتحملت الصعاب فأصبحت من الدول المتعافية رغم أنها أول دولة أصيبت بهذا الوباء
علينا جميعا أن نعرف أن المعركة معركة حياة أو موت إما أن نعيش أو نموت ..علينا الأخذ بالاسباب فرب العزة يعطينا فرصة جديدة للحياة علينا ألا نستهين بها ونلتزم بيوتنا ونعلم أن هناك أبطال في الشوارع يحموننا ويعقمون بلادنا
علينا أن نبلغ عن كل مستغل للأزمة وكل تاجر جشع ورأينا الرقابة الإدارية بالامس تقبض علي أصحاب مصانع و تجار وصانعي الكمامات والقفازات والمنظفات والمطهرات المغشوشة وغير مطابقة للمواصفات ..حتي في الازمات تظهر فقاعات هواء وطفيليات ومعدومي الضمير
وعلي الشعوب العربية أن تحذوا حذو الصين ايضا حتي ننتهي من هذا الوباء في القريب العاجل باذن الله تعالي
بركات محمود المصري

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*