عاجلة

إلا الأزهر الشريف منبر الإسلام السمح الصحيح وشيخه الجليل الإمام الطيب

بقلم /بركات محمود المصري

قُم في فَمِ الدُنيا وَحَيِّ الأَزهَرا” “وَانثُر عَلى سَمعِ الزَمانِ الجَوهَرا
وَاجعَل مَكانَ الدُرِّ إِن فَصَّلتَهُ” “في مَدحِهِ خَرَزَ السَماءِ النَيِّرا
وَاذكُرهُ بَعدَ المَسجِدَينِ مُعَظِّمًا” “لِمَساجِدِ اللهِ الثَلاثَةِ مُكبِرا
وَاخشَع مَلِيًّا وَاقضِ حَقَّ أَئِمَّةٍ” “طَلَعوا بِهِ زُهرًا وَماجوا أَبحُرا
كانوا أَجَلَّ مِنَ المُلوكِ جَلالَةً” “وَأَعَزَّ سُلطانًا وَأَفخَمَ مَظهَرا
…..
لم أجد أعظم من كلمات أمير الشعراء أحمد شوقي للرد علي الهجمة الشرسة علي الأزهر الشريف منارة ومنبر الإسلام الصحيح السمح وشيخه الجليل العلامة العالم الدكتور الشيخ أحمد الطيب ..
حملة ممنهجة ضد الأزهر الشريف من قبل إعلامي بعض القنوات في مصر وخارجها هدفها تشويه صورة الأزهر الشريف وعلمائه الاجلاء
هناك كتب في الأزهر تحتاج إلي تنقيح لا أنكر ذلك والأزهر يسعي دائما لتجديد الخطاب الديني وتنقيح هذه الكتب ..ومن يقولون إن الارهابين خرجوا من تحت عباءة هذه الكتب أقول لهم لماذا لم يصبح شيوخ الأزهر كلهم إرهابيين ؟
لماذا لم يصبح كل من درسوا هذه الكتب إرهابيين ؟؟
لماذا لم يصبح كل المصريين إرهابيين ؟؟؟
لماذا لم يصبح كبار قراء القرآن الكريم ممن درسوا في الأزهر إرهابيين..؟؟؟
الإرهابي ليس في حاجه الي كتب أزهرية ليتحول إلي قاتل يكفي أنه يفسر اعظم كتاب وهو كتاب الله عز وجل القرآن الكريم خطأ حسب مزاجه الإرهابي هو من يتم عمل غسيل عقل له .. الإرهابي أو الأصح التكفيري هو شخص مرتد عن دينه باع نفسه للشيطان يكفر من لا يتبعه أو يتبع جماعته ..شخص اختار طريق اللاعودة
الأزهر الشريف سيظل منارة الإسلام الصحيح السمح العفيف الذي يدرس فيه كل الناس من كل دول العالم ..وستظل مصر بلد الأزهر والكنيسة معا بلد الأمن بلد الوحدة الوطنية بلد الحب والتسامح مهما فعل الغوغاء ودعاة التجديد والفكر

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*