عاجلة

تعرف على المصرى الوحيد الناجى من سفينة تيتانيك !!”حمد حسب بريك”

د/ زيزى حمدى

” كان حمد حسب بريك من عائلة ثرية، وتعلم ثلاث لغات الإنجليزية، والفرنسية، والألمانية، وكان يعمل فى فندق بالقاهرة يتحدث مع الأجانب، ومن ثم نشأت علاقات صداقة بينه وعدد كبير من الأجانب من جنسيات مختلفة، لدرجة أنه كان يعزمهم فى منزله ويستضيفهم على نفقته شهريا”.

“تعرف على صديق أجنبى أمريكى الجنسية يدعى “هنرى هاربر” وزوجته “ميرا”، حيث كان استضافهما أكثر من مرة فى القاهرة، ومن ثم قرر الاثنان أن يردا له الجميل، فأرسلوا له دعوة للتنزه على ظهر السفينة تاتنيك، وكان سعر التذكرة وقتها 4 دولار، شملت دعوة لقضاء عدة أيام فى باريس، على متن تيتانيك من ميناء شيربورغ، فلم يرفض الدعوة وسافر بالفعل”.

وفى تلك الليلة سمع صوت اتصال لاسلكى صادر من غرفة القيادة يؤكد وجود كارثة، حيث تم استدعاء السفن والقوارب لإنقاذ ركاب تاتينك التى انشقت من المنتصف قبل أن تبتلعهم مياه البحر، ومن ثم أسرع وأحضر القارب رقم 3 وحمل فيه صديقيه “هنري” و”ميرا” وتحرك حتى نجا لبر الأمان”

وظلت أسرته لا تعلم عنه شيء ، وقد نشرت صحيفة قومية خبر تؤكد فيه اتصالها بالشركة المسئولة عن سفينة تاتنيك وقتها وأفادت أنه لا يوجد على متنها مصريين، حيث كانت الشركة تتنصل من المسئولية وقتها خوفًا على نفسها من الفضيحة، وبالرغم من ذلك تلقت الأسرة تليجراف باسم “حمد” يؤكد لهم أنه بخير، وهو ما تبين بعد ذلك أنه لم يصدر منه .

الغريب بل المثير أنه اختفى لمدة 3سنوات، عقب إنقاذه، ولا يعلم أحد حتى اللحظة أين كان يقيم في تلك الفترة، وفي عام 1915، فوجئت الزوجة فاطمة الخربوطلي بزوجها حمد يطرق الباب ليعود إليهم بعد غياب 3سنوات، وبعد أن علموا أن سفينته تعرضت للغرق وأنه ربما كان في عداد المفقودي

نترككم مع بعض الصور التى تم تلوينها لسفينة تيتانيك لتحاكى الالوان الطبيعية للسفينة
ملحوظة اغلب الصور من جريدة ديلى ميل البريطانية

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*