عاجلة

مكافحة الابتزاز والنصب

د / زيزى حمدى

الابتزاز الإلكتروني هي عملية تهديد وترهيب للضحية بنشر صور أو مواد فيلمية

أو تسريب معلومات سرية تخص الضحية، مقابل دفع مبالغ مالية أو استغلال الضحية

وعادة ما يتم تصيد الضحايا عن طريق البريد الإلكتروني أو وسائل التواصل الاجتماعي

المختلفة كـ الفيس بوك، تويتر، وإنستغرام وغيرها من وسائل التواصل الإجتماعي

نظرًا لانتشارها الواسع واستخدامها الكبير من قبل جميع فئات المجتمع. وتتزايد

عمليات الابتزاز الإلكتروني في ظل تنامي عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي

والتسارع المشهود في أعداد برامج المحادثات المختلفة.للقيام بأعمال غير مشروعة لصالح

المبتزين كالإفصاح بمعلومات سرية خاصة بجهة العمل أو غيرها من الأعمال غير القانونية

من اجل ذلك قامت لجنة الشؤن القانونية بالمجلس العربى الافريقى للعلاقات الدبلوماسية وحقوق الانسان  برئاسة” المستشار حمدى نوار” ومقرها” 6 شارع احمد عرابى نشأ ت سابقا اول فيصل موبايل 01012772500

بأنشاء مكتب خاص بها وتحت رعاية

وزارة الداخلية لمكافحة الابتزاز والمبتزين وكل من تسول لة نفسة انة بعيد عن

طائلة القانون  الذى نص على معاقبة 

بالحبس مدة لا تقل عن شهر، وبغرامة لا تقل عن 50 ألف جنيه

ولا تجاوز 100 ألف جنيه أو بإحدى العقوبتين كل من أتلف أو عطل

أو أبطأ أو اخترق بريدا إلكترونيا أو موقعا أو حسابا خاصا بأحد الناس.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*