عاجلة

إغتيال رئيس نادي

بقلم/ رفعت خلف

تجمعت قوة الشر في الوسط الرياضي لاغتيال رئيس نادي الزمالك المستشار” مرتضي منصور” وأصدرت قرارها المسموم بالايقاف لمدة اربع سنوات مع الدمار الشامل لنادي من أعرق واقوي الأندية الافريقيه

ومنذ صدور هذا الإيقاف وجماهير الزمالك في مصر وخارجها بل جماهير مصر بمختلف ميولها تتسائل ماذا فعل رئيس نادي الزمالك يستحق عليها تلك العقوبه الغريبه والعجيبة في هذا التوقيت مع استعدادات نادي الزمالك لخوض مبارايات هامة في الأدوار النهائية لبطولة أفريقيا لابطال للدوري وقبل ايام قليله من مواجهة الزمالك مع نظيرة الرجاء المغربي

واذا نظرنا للقرار الصادر من اللجنة الاولمبية المصريه تجد انه اول قرار من نوعه يصدر في حق رئيس نادي من أكبر الانديه الإفريقية ومدي صحة قانونية هذا القرار

ولو افترضنا أن رئيس الزمالك ارتكب خطأ بستوجب عليه الإيقاف هل من الممكن ان يتم الإيقاف دون تحقيق في الشكاوي المقدمة ضدة وماهي نوعية تلك الشكاوي هل هي شكاوي تخص المال العام او اختلاسات او ماشبة ذلك من افعال يعاقب عليها القانون او تعطي الحق للجنة الاولمبية أن تصدر مثل هذا القرار

إن قرار اللجنة الاولمبية المصريه اوضح مما يدعي للشك إن هذا القرار ماهو إلا إيقاف مسيرة نادي الزمالك حول البطولات التي يحصل عليها سواء محليه او قاريه وإن قوة الشر اجتمعت لتدمير نادي من اعرق اندية العالم وله مشجعين بالملايين من جميع انحاء العالم في شخص رئيس النادي لانهم يعلمون جيدا أن منذ تولي المستشار مرتضي منصور مقاليد رئاسة النادي تغير كل شيء داخل جدران هذا النادي واصبح نادي الزمالك قلعة وحلم لكل لاعب سواء محلي او دولي يتمني ارتداء قميص النادي بل قام رئيس النادي بتحويل القلعة البيضاء إلي نادي عالمي من خلال المنشآت التي شيدت داخل جدران البيت الابيض الزملكاوي والمنافسة القوية في الحصول علي البطولات المحلية والقارية واصبحت خزينة النادي تحقق فائضا ماليا كبيرا يستطيع من خلالها الحصول علي اي توقيع لاعب مهما كان اسمة ووصل الأمر ولأول مرة منذ قرن أن يحصل الزمالك علي حقوق رعاية مثله مثل اكبر منافسيه وكان سابقا يحصل علي نسبة لاتتعدي ال ١٥% مما كان يحصل عليه النادي المنافس.

ولو تطرقنا إلي انجازات رئيس نادي الزمالك خلال ولايته لرئاسة الزمالك هنجد ان بها انجازات كبيرة لاتحصي ولاتعد بشهادة الجميع والمنافسين انفسهم واصبح للزمالك درعا وسيفا يحمية من تلطيش إتحاد الكرة سابقا ولجانة المختلفة واهمها لجنة الحكام التي كانت تستحل دماء الزمالك جهرا

إن إغتيال نادي الزمالك في شخص رئيسة ماهو إلا إغتيال للكرة المصريه من أجل النادي الأوحد فيجب علي جماهير الزمالك بكل فئاتها التوحد والتضامن لدعم رئيس ناديهم ضد قوة الشر حتي تنزاح تلك الغمة وليعلموا أن قوة الزمالك ليست في شخص واحد بل في ملايين وعشاق هذا الكيان الكبير وإن إغتيال مرتضي منصور يخلق ملايين مرتضي آخر.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*